مصراته

افتتاح معرض (تواصل) للفنون التشكيلية بمصراتة

مصراتة تواصل تصدرها للمشهد الثقافي الليبي
 اتحاد التشكليين يفتتح معرض (تواصل) للفنون التشكيلية

بحضور السيد الحبيب لامين وزير الثقافة، افتتح قسم الاعلام بمكتب الثقافة والمجتمع المدني بمصراتة بالتعاون مع اتحاد الفنانين التشكيليين يوم السبت 2012/12/22 معرضاً للفنون التشكيلية تحت شعار تواصل، تصاحبه العديد من الأنشطة الثقافية، كما أصدر مكتب الثقافة العدد الأول من صحيفة “الوسط الثقافي” بهذه المناسبة.

وعن هذا الاحتفالية يقول السيد أحمد هدية رئيس مكتب الثقافة والمجتمع المدني بمصراتة: “يقام المعرض بمناسبة عيد الاستقلال، وهو بمثابة بروفة لمهرجان الفن التشكيلي – على مستوى ليبيا – بعد أن اعتمدت وزارة الثقافة قرار استضافة مدينة مصراتة له العام المقبل، لتدارك الأخطاء ومعرفة الصعوبات التي قد تواجهنا، ونهدف لإقامة أنشطة متنوعة (ندوات، مسرحيات، أمسيات شعرية، وحفلات موسيقية) على مدار 4 أيام لخلق نوع من التواصل مع الفنانين والفرق المسرحية والغنائية، لمعرفة جديدهم وحث من توقف منهم على استئناف أنشطته من جديد، وليعلم الجميع أن مكتب الثقافة بالمدينة موجود ويمكن أن يرعى هذه المناشط.”

وأضاف رئيس مكتب الثقافة أن هذا المعرض نتيجة لمجهودات الشباب داخل المكتب، ولم تقم أي جهة برعايته أو دعمه، ولم يُصرف عليه كمهرجان كبير، أما بخصوص زيارة الوزير فقد كانت مفاجئة ولم يكن مرتباً لها بصراحة، لكنها كانت خطوة جيدة وساعدتنا لإظهار قدرتنا على تنظيم أنشطة وفعاليات وطنية.

رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين يتحدث عن المعرض

وفي تصريح خاص يقول الفنان عادل جهان (رئيس اتحاد الفنانيين التشكيليين بمصراتة) متحدثاً عن المهرجان: ” متابعة قراءة “افتتاح معرض (تواصل) للفنون التشكيلية بمصراتة”

ليبيا, مصراته

مصراتة تحتفي بالفنان التشكيلي عمر جهان الفورتية

الفنان التشكيلي عمر جهان الفورتية

تقرير: أحمد بن وفاء 

نظم اتحاد الفنانين التشكيليين بمصراته وحركة 24 ديسمبر لقاءً مفتوحاً بمقهى مورجانتي للاحتفاء بالفنان التشكيلي عمر جهان الفورتية، الذي عاد إلى ليبيا بعد غربة استمرت 37 عاماً قضاها في معارضة نظام القذافي، تحت عنوان (سرد الذات بين الفن والثورة).

وعن هذا اللقاء يقول الفنان عادل الفورتية (اتحاد الفنانين التشكيليين بمصراته) : “هذا أول نشاط لاتحاد التشكيليين الذي تم إشهاره رسمياً قبل شهرين، والهدف إعطاء صورة مغايرة عن الصورة التقليدية لمصراته، فقد مللنا صورة السلاح والعسكر والدم المستمر. نحن نفتخر بما قدمناه من شهداء ونفتخر بأن نكون من حماة ثورة 17 فبراير، لكن مصراتة مدينة متنوعة ونحن أيضا أصحاب علم وثقافة وفكر وذائقة فنية. الفن باقي في مصراتة ولا يزال يتكلم وينطق، وأبدا لن تكون البندقية في مكان الفن، هذه هي الشعلة التي نريد أن نرفعها، والهدف السامي الذي يمكن أن نستشفه من خلال هذه الاحتفالية.”

ويضيف عبد الوهاب الحداد (حركة 24 ديسمبر) : متابعة قراءة “مصراتة تحتفي بالفنان التشكيلي عمر جهان الفورتية”