ليبيا

فجر عروس البحر


قوس ماركوس أوريليوس ~ المعلم الشهير في العاصمة طرابلس ..

كلمة المستشار مصطفى عبد الجليل ليلة 20 رمضان كانت على ما يبدو كلمة السر لبدء عملية تحرير طرابلس (التي سميت فجر عروس البحر) .. وإن كانت كلمة “فجر” تحاكي اسم عملية النيتو في ليبيا (فجر أوديسا) فإن “عروس البحر المتوسط” هو اللقب الذي أطلقته صحيفة فرنسية على طرابلس – في الستينات – حين كانت بالفعل عروساً وجوهرة للمتوسط .. قبل أن تقتبسه كثير من المدن الساحلية كالاسكندرية وتونس واللاذقية .. وغيرها .
ومما رأيناه حتى الآن يبدو أن خطة فجر عروس البحر اعتمدت على انتفاضة شعبية من وسط طرابلس .. تليها خطوات متتالية لزعزعة النظام .. بدءً من إعلان شخصيات هامة كجلود وبعض قادة الكتائب الانشقاق عن النظام وإعطاء الأوامر لجنودهم بإلقاء السلاح .. ودخول ثوار الجبل ومصراته إلى العاصمة (من الغرب والشرق) للقضاء علي جيوب الكتائب المسلحة في الداخل .. ثم السيطرة على أهداف حساسة في المدينة كمبني البريد والاتصالات والاذاعة .. الخ .. يليها القبض على شخصيات نافذة في النظام الليبي (كأبناء القذافي) .. ثم اقتحام حصن باب العزيزية .. كل هذا طبعاً بالتنسيق مع النيتو .

وكما كنت أتوقع لم يستغرق تحرير العاصمة وقتاً طويلاً .. فلطالما قلت بأن أعداد الكتائب التي قيل أنها موجودة في طرابلس والبريقة مبالغ فيها كثيراً .. لكنني أعترف بأنني لم أتوقع سقوطها بهذه السهولة وفي هذا الزمن القياسي .. ولا شك أن انشقاق شخصيات مهمة من داخل النظام (كـ آمر كتيبة امحمد المقريف التي يقال أنها المسؤولة عن سلامة القذافي شخصياً) كان له دور كبير في حسم المعركة سريعاً .
كما يجب ألا ننسى الدور الرئيسي لأكبر أحياء العاصمة (تاجوراء وسوق الجمعة) فهما من قاد هذه الانتفاضة الكبيرة .. وإن كنت أعرف أن كثيرين يفضلون التعميم ونسب الانتصار لكافة أحياء طرابلس .. حتى تلك التي لم تكن قد تحركت بعد رغم أن الثوار كانوا قد وصلوا وقتها لميدان الشهداء (الساحة الخضراء) !!
ويجب أن أنوه الأحبة في طرابلس إلى أن المعركة لم تنته به .. فالكتائب التي كانت موجودة في المدينة لم تتبخر .. ولابد من وجود كثير من المسلحين في باب العزيزية وفي بعض المناطق هنا وهناك .. ومعظمهم بات الأمر بالنسبة له مسألة حياة أو موت .. لهذا أتوقع أن تدور المزيد من الاشتباكات العنيفة على طريقة حرب العصابات مما قد يسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا .
وبالمناسبة .. هناك مشهد لم يعجبني أثناء نقل قناة الجزيرة لاحتفال الثوار في ميدان الشهداء بعد التحرير، وهو ترديد مجموعة من الثوار لاسم الرجبان (وهي أحد بلدات جبل نفوسة التي نفتخر بها كثيراً) وكان يفترض ألا يردد سوى اسم ليبيا أو طرابلس فقط .. فعملية التحرير شارك فيها ثوار من عدة مناطق في ليبيا .. لهذا بدا تفاخر أهل الرجبان بمنطقتهم لأنهم دخلوا وسط المدينة أولاً غير مقبول .

بعيداً عن هذا وذاك .. شهدت مصراته ليلة تحرير طرابلس احتفالات صاخبة لم نشاهدها حتى حين تحررت المدينة من كتائب القذافي .. وأعتقد أن احتفالات مماثلة غمرت باقي مدن ليبيا .. فقد أعاد الليبيون اكتشاف عشقهم لعاصمتهم البهية .. والمهمة الآن على كاهل أهل طرابلس لحفظ مدينتهم بتنظيم نقاط تفتيش في شوارع المدينة وحراسة المنشئات الحكومية والسفارات وباقي المباني التي قد تتعرض للنهب أو الاعتداء بسبب غياب متوقع لقوات حفظ الأمن .

حفظ الله عاصمتنا الجميلة .. ودمتم في رعاية  الله ..

مصراته . 22.8.2011

Advertisements

5 thoughts on “فجر عروس البحر”

  1. السلام عليكم اخوتي بليبيا
    اهنئكم وابارك لكم فتحكم
    اسأل الله ان يجعلكم من نصر الى نصر
    وعقبال ما اشوف ليبيا اجمل واروع دوله بالعالم
    فرحت كثيرا عندما دخل الثوار طرابلس وباب العزيزيه
    حتى اني تمنيت اني اعرف اي احد ليبي لابارك له واهنيه شخصيااا
    لقد كان عيدي في هذا الرمضان
    دمتم اخوة لي لم لقاكم

  2. وعليكم السلام ورحمة الله ..
    بارك الله فيك أخي توباز على كلماتك الطيبة .. ونحن متأكدون أن كل الشعوب العربية تقف مع ثورة ليبيا .. بما فيها تلك التي دعمت حكوماتها نظام القذافي بالأسلحة والمرتزقة .. فلا تمثل تلك الأنظمة إلا نفسها !
    وثق أن كل الليبيين يساندون الثورة السورية واليمنية وأننا متضامنون مع باقي الشعوب العربية التي مازالت تكافح من أجل نيل حريتها 🙂

  3. لقد كان هذا اليوم تاريخي ،وبعتباري من سكان العاصمة كانت الفرحة لا توصف حيث علاة التكبير والزغاريد ودموع الفرح ،بصراحة أعجز عن وصف هذا اليوم التاريخي،الحمد الله أولآ وأخرآ وشكرآ لثوارنا الأبطال/وتبقي ليبيا حره شامخةوالطاغية وأبنائه خارجها

  4. سلام الله عليكم
    لاشك في أهمية نصرة أهالي مصراتة والزاوية وترهونة والجبل وبقية المناطق الحبيبة
    في عملية تحرير طرابلس ولكن يجب أن لا ننتقص من بطولة وتضحيات الثوار من أهل المدينة أنفسهم
    فكل حي سيطر على حيه فثوار فشلوم سيطروا على حيهم وكذلك الدريبي وكشلاف والضهرة وسوق الجمعة وتاجوراء وكل احياء طرابلس , فعند دخول الثوار لطرابلس وجدوا كل أحياء العاصمة محررة من قبل ثوارها ماعدا باب العزيزية .ولا ننسي بالخصوص أسود مصراتة فجلبهم للسلاح لثوار طرابلس ودخولهم بهذا العدد الكثيف ” مايقارب العشرة الاف بطل ” كان له أكبر الاثر في نجاح عملية تحرير طرابلس بهذه السرعة كذلك يعود لهم الفضل في تحرير حي بوسليم مع ثوار طرابلس وبقية الثوار فشكرا لهم جزيلا جهله في ميزان حسناتهم وشفي الله جرحاهم واسكن شهدائنا جميعا فسيح جناته والهم ذويهم جميل الصبر والسلوان .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s