مصراته

أعمال فنية على حائط مبني الاستخبارات بمصراته !


ظاهرة الكتابة على الجدران من الأشياء السلبية التي رافقت ثورة 17 فبراير في مدينة مصراته وباقي المدن الثائرة ، صحيح أن تلك الكتابات في معظمها تدعو إلى الانضمام للثوار وتتوعد وتسخر من نظام القذافي .. وغالبيتها كتب في بداية الثورة أو في مرحلة احتلال الكتائب لتلك المدن .. كما أنها تفسر عقود الكبت الطويلة التي عاني منها الشعب الليبي ومنعوا فيها حرية التعبير عن آرائهم .. لكنها مع ذلك تبقى ظاهرة سيئة تشوه المنظر العام للمدينة .
ويبدو أن هذا هو ما حفز بعض الفنانين لتزيين شوارع المدينة بلوحاتهم الجميلة .. فعلى الأسوار الخارجية لمبني الاستخبارات بمصراته تنتشر أعمال فنية (تعرف بالجرافيتي Graffiti)  تسخر من نظام القذافي وخطاباته ومن ابنه زيف .. وبالاضافة إلى رمزية وجودها على أحد الأوكار الأمنية ذات السمعة السيئة في مدينة مصراته .. فقد أضافت تلك اللوحات مشهداً جميلاً للشارع المطل على حديقة ساحة الحرية التي تنتشر فيها المساحات الخضراء وألعاب الأطفال وتقصدها العائلات بشكل يومي للترفيه عن أبنائها .

والآن إليكم بعض تلك اللوحات :

null

null

null

null

null

null

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s