خير جليس

زيارة ثانية لمعرض الكتاب!


السلام عليكم ورحمة الله ،،

زيارتي الأولى لمعرض الكتاب لم تكن موفقة لعدة أسباب أهمها: ضيق الوقت، والازدحام، وارتباطي بـ5 أصدقاء تجولوا معي بين أجنحة المعرض، انتهاءً بالحصيلة المتواضعة من الكتب التي اشتريتها، لهذا عزمت علي زيارة المعرض مرة أخرى، خصوصاً بعد أن سمعت عن تمديد المعرض حتى يوم الأحد 22-11، وهو ما أسعدني لأنني سأتمكن من زيارته يوم الجمعة (إجازتي الأسبوعية) بدل زيارة صباحية خاطفة كنت أخطط لها يوم الأربعاء .. أنتم تعرفون طبعاً حرص المواطن الليبي على التسوق في الوقت بدل الضائع طمعاً في تخفيض الأسعار 🙂

.

.

.

بعد صلاة الجمعة انطلقت إلى طرابلس برفقة الهادي، وحسب الطقوس المعتادة تناولنا الغداء بمطعم البطريق (شارع أول سبتمبر) ثم توجهنا لمعرض الكتاب، وكانت الملاحظة الأولى اختفاء عدد لا بأس به من دور النشر (أستبعد أن تكون باعت كل كتبها)، وتخفيض لافت لبعض دور النشر، فرواية عزازيل التي كانت بـ25 دينار في زيارتي الأولى اشتريتها من دار الشروق بـ15د (لا أصدق أنها تباع في مصر بسعر يقارب 60 جنيه!!) .

.

.

أثناء مروري بجناح دار ابن الجوزي – وكما في زيارتي الأولى – وجدت الكثير من مؤلفات د.علي الصلابي (أحصيت منها : الدولة العثمانية – دولة السلاجقة – فقه النصر والتمكين – سيرة عثمان ابن عفان – سيرة معاوية بن أبي سفيان – الدولة الزنكية) . إذن لا صحة للأخبار التي تناقلتها العديد من وكالات الأنباء والمواقع الإخبارية حول مصادرة كتب الصلابي، لو استثنينا طبعاً كتابه عن الحركة السنوسية!

.

.

ومن الأشياء اللافتة أيضاَ غياب بعض دور النشر الشهيرة، ومشاركة بعضها الآخر بمجموعة هزيلة من الكتب، كما في دار مدبولي ومنشورات الهيئة المصرية للكتاب (مكتبة الأسرة) ومؤسسة الانتشار العربي والعبيكان ..الخ، وأغلب الظن أن هذا بسبب الاقبال الضعيف، وقد لاحظت – على سبيل المثال – أن قصص هاري بوتر بقيت في مكانها منذ افتتاح المعرض، ولم تثر اهتمام (أو فضول) الزوار لجناح (نهضة مصر) :

.

.

أثار استغرابي وأنا أتجول في المعرض (الذي سيختتم رسمياً بعد يومين حسب الإعلان في موقع المعرض) قيام أكثر من دار نشر بإحصاء كتبها/وضعها في صناديق/نقلها إلى شاحنات !! .. لابد أنهم مصدومون بعد الاقبال الكبير الذي شاهدوه في معرض الجزائر. وقد يقول قائل إن المعرض حظي بإقبال كبير من الزوار، لكنني أقول أن معظمهم مجرد متفرجين جاؤوا لتمضية الوقت (لاحظ الأيدي الفارغة لمعظم الزوار) .

والمعادلة المحتملة:

ارتفاع إيجار أجنحة المعرض »

رفع دور النشر لأسعار كتبها »

إقبال ضعيف على الشراء بسبب ارتفاع الأسعار .

أما مفاجئة المعرض فقد كانت هذا الإعلان عن ….! ، ولكن هذا يستحق تدونة منفصلة :

.


.
أخيراً قائمة المشتريات:

علم الفلك بين السائل والمجيب – د.علي حسن موسى
150 قصة للفراسة والذكاء للانبياء والصحابة والصالحين – منصور عبد الحكيم
الثالوث الغامض – الأطباق الطائرة وقارة اطلنتس ومثلث برمودا – منصور عبد الحكيم
أشهر الأقوال والأمثال والمصطلحات الشائعة – وليد ناصيف
استنساخ الانسان الحقائق والأوهام – مارتاسي.نسبوم ، كاس.سانشتين
ياله من سباق محموم – وجهة نظر شخصية حول اكتشاف علمي – فرانسيس كريك
مجلة الدوحة – عدد شهر 11 – 2009
مختارات من تشيخوف -ترجمة محمد القصاص
يوم غائم في البر الغربي – محمد المنسي قنديل
رسائل البصائر في المصائر – جمال الغيطاني
لا أحد ينام في الاسكندرية – إبراهيم عبد المجيد
الحصن الرقمي – دان براون
الهارب – ستيفن كينغ
رواية عزازيل – يوسف زيدان
نجيب محفوظ – أولاد حارتنا
الحرافيش – نجيب محفوظ

Advertisements

6 thoughts on “زيارة ثانية لمعرض الكتاب!”

  1. تنبيه: Twitted by nayamo
  2. السلام عليكم

    الغرض الحقيقي من قدوم دٌور النشر للإشتراك في المعرض هو عرض كتبها على المكاتب الخاصة في ليبيا تحت اسم ( معرض كتاب ) وتسهيل دخولها باسم المعرض الى داخل البلاد ( مش مشكلة ، حاجه كويسه ) وعندما تنهي هذه الدٌور صفقاتها تلملم مكانها من المعرض وتغادر .

    أما الأسعار …… فلا رقيب ……..!!!!

    أضحى مبارك والجميع بخير

    تحياتي~ ~ ~ ~

  3. “وجدت الكثير من مؤلفات د.علي الصلابي (أحصيت منها : الدولة العثمانية – دولة السلاجقة – فقه النصر والتمكين – سيرة عثمان ابن عفان – سيرة معاوية بن أبي سفيان – الدولة الزنكية) . إذن لا صحة للأخبار التي تناقلتها العديد من وكالات الأنباء والمواقع الإخبارية حول مصادرة كتب الصلابي، لو استثنينا طبعاً كتابه عن الحركة السنوسية!”

    هل كتاب “تاريخ الحركة السنوسية في أفريقيا” ممنوع في المكتبات الليبية؟

  4. • elekomm:
    وعليكم السلام ورحمة الله ..
    تفسيرك منطقي جداً .. المشكلة أن الكتب تباع في المعرض بأسعار مرتفعة ثم تشتريها المكتبات الليبية وقد تبيعها بضعف ثمنها الأصلي (كما في روايات دان براون التي تباع في المعرض ب10 دينار وفي المكتبات الليبية ب20 أو 15 دينار في أحسن الأحوال!) .
    المهزلة الحقيقية هي أسعار الكتب المصرية التي تباع بنفس سعرها في مصر (رغم أن الدنيار الليبي يساوي أكثر من 4 جنيهات مصرية) تخيل أن رواية عزازيل عرضت أول أيام المعرض بسعر 25 دينار .. أهذا يعني أن دار الشروق تبيعها في مصر ب100 دينار؟؟
    .
    • الصادق:
    لم أره في معرض الكتاب ولم أقرأ يوماً كتاباً يتحدث عن المملكة الليبية أو الحركة السنوسية (بالايجاب طبعاً)، وطالما يتحدثون على منع كتب الصلابي، إذن هم يقصدون هذا الكتاب بالتحديد، خصوصاً أنه مدح الملك كثيراً حسب ما سمعت!
    .
    عيدكم مبارك .. وكل عام وأنتم بخير 🙂

  5. قرأت بالأمس فقط في موقع اللجنة الشعبية العامة بأنه تقرر أن يكون معرض الكتاب الدولي سنوي بدلا من مرة كل سنتين وسيبدأ الدورة القادمة 10 اكتوبر 2010 انشاء الله …..أنا الحقيقة أفرحني الاعلان فأنا من عشاق الكتاب.
    أما عن المعرض التاسع فيظهر أن أكثر المشاركين لعلهم من بائعي الكتب وليس دور نشر ولعل هذا سيصحح في الدورة القادمة انشاء الله.
    أما عن أفضل ما اشتريت فهي كتب الشيخ الطاهر الزاوي رحمه الله خاصة جهاد الأبطال وعمر المختار وأعلام من ليبيا والفتح العربي لليبيا. أتمنى ان تقرر هذه الكتب العظيمة للطلبة في مادة التاريخ.
    على فكرة من أحب أن يقرأ عن الحركة السنوسية المباركة في ليبيا وأفريقيا فكتاب عمر المختار للشيخ الطاهر الزاوي ألفه سنة 1923 , هو أدق وأصدق ما قرأت…والدكتور علي الصلابي يرجع كثيرا لكتب الشيخ الطاهر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s