ليبيا

طرائف ليبية !


.
هذا جزء من مقال طويل للكاتب رمضان جربوع بعنوان الإعلام الحر .. أحد أركان الأمن القومي قرأته في العدد 322 من صحيفة قورينا الصادرة بتاريخ 25-11-2008 ، وأعيد نشره في صحيفة القدس العربي بتاريخ 29-11-2008 . قبل سنوات قليلة كان من المستحيل أن نرى هذا الكلام في صحيفة محلية :mrgreen:
.
رمضان جربوع

( … ) في ثمانينات القرن الماضي، كان مقررا أن يأتي ‘غوار الطوشة’ ليعرض مسرحية ‘كاسك يا وطن’ في بنغازي، وهي مسرحية تنتقد الأنظمة السياسية العربية، ووضعت ‘اليافطات’ بالمناسبة، إلا أن احدهم اعتقد بأن ‘غوار’ يتحدث عنا، فألغي عرض المسرحية، وذهب غوار إلى تونس وعرضت المسرحية هناك ونقلت على التلفزيون، وشاهدها بعض من يفهم في طرابلس، وصدرت التعليمات باستدعائه من جديد وعرضت المسرحية في طرابلس .. ولم يحدث شيء، هكذا هم جماعة الرقابة والأمن …
تصر وسائل إعلامنا الرسمي على عدم المهنية وعدم الاكتراث، لدينا قائم بأعمال في السفارة الليبية في الولايات المتحدة اسمه ‘علي الأوجلي’ وهو دبلوماسي محترف بمهنية عالية، ومعروف جيدا، إلا ‘جماعة’ الإعلام عندما يقتضي الأمر أن تذكر اسمه … تقول أنه ‘علي العجيلي’ ولا تزال مصرة على ذلك، ليس لديهم وقت للتحقق من الاسم .. ربما!
عين أحدهم وزيرا للإعلام في فترة ما، ولا يفقه فيه شيئا، وحدث نقص في مادة الرصاص لزوم الطباعة، وعندما أعلموه بذلك مع طلب الشراء، وعدهم خيرا وقال أنه سيتصل بقيادة أركان القوات المسلحة .. هذا حدث فعلا وليس تجنيا منا! ولعل الوزير كان يعتقد بأن الرصاص المطلوب من لزوميات الكلاشينكوف.
لا تزال العناصر القديمة تركز على أخبار العالم ‘السلبية’ … فلا زلنا نسمع ‘شب حريق هائل’ ‘زلزال مدمر’ و’مظاهرات شغب’ ناهيك عن الشغف بسرد ما تقوله صحف جمهوريات ‘خرمبش بشبش’ من إشادة وتثمين عال ومحبة ومودة لدولتنا العزيزة .. ونجاحاتها … ولم تقل لنا شيئا أبدا عن مشروع بناء مستوصف في أحد المدن الليبية بكلفة تناهز الأربعة ملايين … وعندما عن لأحدهم زيارة الإنجاز، قيل له بأنه تمت إزالته لأنه شيد فوق ماسورة مجاري ضخمة … المستوصف لم يشيد أبدا !
لا تزال بعض الأمهات لدينا يحذرن أولادهن بفتح التلفزيون الرسمي كعقاب أو إنذار عندما يهملون واجباتهم المدرسية، وعند السؤال عن السبب تمت إفادتنا بإن قنواتنا لا تدعو إلا للاكئتاب سواء من المواد المعروضة أو طريقة إلقائها أو العبوس المزمن لوجوه السادة الإذاعيين …

( … )

Advertisements

1 thought on “طرائف ليبية !”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s